الثلاثاء 21 يناير 2020 10:47 م

حذرت كتائب "حزب الله" العراقي، الموالية لإيران، الرئيس "برهم صالح"، وهددته بالطرد من بغداد، إذا التقى نظيره الأمريكي "دونالد ترامب"، على هامش منتدى "دافوس" الاقتصادي، المنعقد في سويسرا.

وقال المسؤول الأمني للكتائب "أبو علي العسكري"، في تغريدة على "تويتر"، "نشدد على ضرورة التزام برهم صالح في عدم اللقاء بالأحمق ترامب، وزمرة القتلة التي ترافقه".

وأضاف: "بخلاف ذلك سيكون هناك موقف للعراقيين تجاهه (صالح)، لمخالفته إرادة الشعب، وتجاهل الدماء الزكية التي أراقتها هذه العصابة".

وتابع العسكري: "سنقول حينها لا أهلا ولا سهلا بك، وسيعمل الأحرار من أبنائنا على طرده (صالح) من بغداد".

ولم يصدر على الفور، تعليق من الرئاسة أو الحكومة العراقية بشأن تلك التصريحات.

وغادر الرئيس العراقي، الثلاثاء، لحضور مؤتمر "دافوس" الاقتصادي في سويسرا، حيث من المقرر أن يلتقي على هامش المؤتمر عددا من زعماء دول العالم، بينهم "ترامب" لبحث العلاقات الثنائية.

وكتائب "حزب الله"، أحد فصائل "الحشد الشعبي" التي تعد رسميا تحت إمرة القائد العام للقوات المسلحة، لكنها على صلة وثيقة بإيران، وتتلقى منها التدريب والتمويل.

وأواخر ديسمبر/كانون الأول 2019، قتل 28 مسلحا للكتائب جراء ضربات جوية أمريكية على مواقعها في محافظة الأنبار غربي العراق، بعد أن اتهمتها واشنطن بالمسؤولية عن هجمات صاروخية متكررة على قواعد عسكرية تستضيف جنودا أمريكيين، قتل في إحداها مقاول مدني أمريكي قرب كركوك.

وخلال غارة أمريكية، في 3 يناير/كانون الثاني الجاري، قتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني "الجنرال "قاسم سليماني"، ورئيس كتائب حزب الله العراقية نائب رئيس الحشد الشعبي "أو مهدي المهندس"، على طريق بغداد.

المصدر | الخليج الجديد