أكد وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو" على أن قضية فلسطين هي أساس تسوية الأزمات والنزاعات في منطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك في كلمة لـ"جاويش أوغلو"، الأربعاء في جلسة بعنوان "الحاجة إلى الحوار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" على هامش منتدى دافوس الدولي في سويسرا.

وأضاف أن إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على أساس حدود عام 1967، بات اليوم يمثل حاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى.

وأشار إلى انخفاض التوترات في ليبيا وسوريا بدعوات من الرئيس "رجب طيب أردوغان"، مؤكدا أن تركيا ستواصل جهودها لضمان السلام والاستقرار في المنطقة.

على صعيد آخر، التقى "جاويش أوغلو" بشكل منفصل بكل من الممثل الخاص للأمم المتحدة في سوريا، "جير بيدرسون"، والأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، "ينس ستولتنبرج"، على هامش المنتدى الدولي.

وبحسب مراسل الأناضول، بحث "جاويش أوغلو" مع "بيدرسن"، الوضع الأخير في إدلب واستمرار الحل السياسي، وتبادلا وجهات النظر حول اللجنة الدستورية السورية.

وانطلقت أعمال دافوس، الثلاثاء، بمشاركة أكثر من 3 آلاف شخصية تحت عنوان "من أجل عالم متماسك ومستدام".

و"منتدى دافوس" مؤسسة دولية غير حكومية ولا ربحية، اشتهرت بالملتقى السنوي الذي تنظمه في يناير/كانون الثاني من كل عام ببلدة دافوس في سويسرا، ويجمع نخبة من رجال وسيدات أعمال وسياسيين وأكاديميين للتباحث بشأن التحديات الاقتصادية والسياسية التي تواجه العالم وسبل حلها.

المصدر | الأناضول