الأحد 26 يناير 2020 01:46 م

نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية لقطات تظهر لحظة انتشال فتاة تبلغ من العمر عامين من تحت الأنقاض بعد حصارها لأكثر من 28 ساعة مع والدتها في أعقاب الزلزال الذي ضرب شرقي تركيا.

وتم إنقاذ "آيس يلديز" (35 عاما) وابنتها "يسرا" البالغة من العمر عامين من مبنى سكني منهار في إحدى المناطق المتضررة، بعد محاصرتهما لمدة 28 ساعة بعد وقوع الزلزال.

وواصلت فرق الإنقاذ سحب الناجين من المباني المنهارة، الأحد، بعد أكثر من يوم ونصف اليوم من الزلزال القوي الذي هز شرق البلاد.

وفي وقت سابق الأحد، قال وزير الداخلية التركي "سليمان صويلو"، إن حصيلة ضحايا الزلزال الذي ضرب شرق تركيا، مساء الجمعة الماضي، ارتفع إلى 35 شخصا، لافتًا إلى وجود مواطنين عالقين تحت الأنقاض في ولاية ألازيغ.

وأقامت فرق الطوارئ أكثر من 9500 خيمة للنازحين ووزعت حوالي 17000 وجبة ساخنة، وسط انخفاض كبير في درجات الحرارة خلال الليل إلى 5 درجات مئوية تحت الصفر.

وكان مركز الزلزال على بعد حوالي 340 ميلا شرق العاصمة أنقرة، وأعطت مراكز رصد الزلازل قياسات مختلفة تتراوح من 6.5 إلى 6.8.

وألغى الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" خططه في إسطنبول في وقت سابق، السبت، وتوجه إلى إلازيغ لتفقد جهود الإنقاذ، وزار المناطق الأشد تضررا وحضر جنازة أم وابنها لقيا حتفهما في الزلزال.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات