الأحد 26 يناير 2020 02:37 م

بحث وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" مع نظيره العُماني "يوسف بن علوي"، الأحد، في طهران "المستجدات الإقليمية والتعاون الثنائي بخصوص مضيق هرمز". 

وذكرت وكالة "تسنيم" الإيرانية أنّ الوزيرين أكدا عزم إيران وعُمان على استمرار التعاون والتشاور بهدف توفير أمن الملاحة البحرية وأمن الطاقة للجميع. 

كما وجّه الطرفان الدعوة إلى الجميع للقيام "بدور إيجابي في هذه العملية".

الخارجية العُمانية كانت قد أعلنت أنّ "بن علوي" سيجتمع بـ"ظريف" في طهران الأحد، لبحث أمن الملاحة البحرية في مضيق هرمز.

وأشارت الخارجية العُمانية في تغريدة على "تويتر" إلى أنه "في طريق عودته إلى السلطنة بعد اختتام أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس، يجتمع بن علوي اليوم في طهران بوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، وذلك لبحث العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة، وعلى وجه الخصوص أمن الملاحة في مضيق هرمز".  

ويزور وزير الخارجية العُماني طهران للمرة الثالثة خلال أقل من شهر، حيث التقى "ظريف" يوم 21 يناير/كانون الثاني الجاري، كما حضر في 8 من الشهر نفسه أعمال "منتدى طهران الدولي للحوار".

وأحكمت الولايات المتحدة كماشة الحصار على إيران، فأصبح أمن السفن التي تمر عبر مضيق هرمز الاستراتيجي البحري الشاغل الحقيقي لها.

وأدى تعرض ناقلات نفط لهجمات في مضيق هرمز قبالة ساحل إيران، في الأشهر الأخيرة، إلى تدهور العلاقات بشكل أكبر، ما دفع المسؤولين الأمريكيين إلى دعوة الحلفاء إلى الانضمام إلى مهمة مزمعة لحماية الأمن البحري.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات