الأحد 26 يناير 2020 06:36 م

قالت مصادر أمريكية، إن الرئيس "دونالد ترامب" قد يكشف، على الأرجح، بعض تفاصيل خطته للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة باسم "صفقة القرن"، عقب اجتماعه مع كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" ومنافسه السياسي "بيني جانتس"، الإثنين، بحسب ما نقلته وكالة "رويترز".

وتوجه "نتنياهو"  و"جانتس" إلى واشنطن، في وقت سابق، بينما لم تتم دعوة الفلسطينيين إلى هناك.

ويعقد "ترامب"، بحسب المصادر، اجتماعين متعاقبين مع "نتنياهو" و"جانتس"، يوم الإثنين، وسيعرض عليهما بعض تفاصيل خطته للسلام في الشرق الأوسط.

وأوضحت المصادر أن الرئيس الأمريكي سيلتقي مع "نتنياهو" أولا ثم سيجتمع بـ"جانتس"، مشيرا إلى أن المحادثات ستستمر يوم الثلاثاء أيضا.

وكان "نتنياهو" قال إنه سيلتقي بـ"ترامب"، يومي الإثنين والثلاثاء، وقال "جانتس" إنه سيجتمع بالرئيس الأمريكي يوم الإثنين.

والسبت، قال "نتنياهو"، عبر حسابه بـ"تويتر"، إن خطة السلام ستكون تاريخية، مضيفا: "لدينا فرصة من هذا النوع لا تحدث إلا مرة واحدة في التاريخ ولا يمكننا تفويتها (…) آمل أن نكون على أعتاب لحظة تاريخية بالنسبة لدولتنا".

واعتبر "نتنياهو"، أن "هناك اليوم في البيت الأبيض أكبر صديق لـ(إسرائيل)، وبالتالي الفرصة الأعظم التي حظينا بها على الإطلاق".

وكان "ترامب" أعلن، الخميس الماضي، أن خطته للسلام التي تم تأجيلها مرارا، سيتم الكشف عنها الثلاثاء.

وينص الشق الاقتصادي للخطة الأمريكية الذي تم الإعلان عنها في يونيو/حزيران الماضي، على ضخ نحو 50 مليار دولار استثمارات في الأراضي الفلسطينية والدول العربية المجاورة على 10 سنوات.

لكن التفاصيل الملموسة للخطة وشقها السياسي، ما يزال موضوع تكهنات.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز