بعد النجاح الهائل لفيلم "الأسد الملك" في الصيف الماضي، يبدو أن "ديزني" قررت أن تعود مرة أخرى إلى الحياة البرية لإنتاج نسخة حية من فيلمها الكلاسيكي الشعبيّ للغاية؛ "بامبي".

ووفقًا لما أورده موقع "ديد لاين"، فإن كاتبي السيناريو اللذين عمل على فيلم "الكابتن مارفيل"، وهما "جنيف روبرتسون دووريت" و"ليندسي بير"، سوف يتعاونان معًا لكتابة فيلم "بامبي" الجديد.

في النسخة الحية، سيتم استبدال أسلوب الفيلم الرائع العائد لعام 1942، والذي طوره صانع الرسوم المتحركة "تيروس ونج"، والقائم على رواية "بامبي.. حياة في الغابة"، لعام 1923، برسوم متحركة واقعية.

يدور الفيلم الأصلي عن غزال صغير يولد في الغابة ويصبح أمير الغابة كوالده، كما يصبح صديقًا للحيوانات، مثل الأرنب "ثمبر" الذي يكتشف معه أسرار الغابة، وتتعرض والدته للموت على أيدي الصيادين.

سيستخدم الفيلم نفس المؤثرات الخاصة الواقعية المستخدمة في إعادة إنتاج ديزني لأفلام "كتاب الغابة" و"الأسد الملك".

منذ فيلم "أليس في بلاد العجائب" في 2010، كانت إستراتيجية "ديزني" إعادة إنتاج كلاسيكياتها من الرسوم المتحركة على هيئة أفلام نسخ حية، وأثمرت هذه الاستراتيجية للغاية، حيث بلغت إيراداتها أكثر من 8.2 مليار دولار في جميع أنحاء العالم.

المصدر | فولتشار - ترجمة الخليج الجديد