السبت 8 فبراير 2020 02:30 م

حذرت دار الإفتاء المصرية جموع المصريين والعرب، من الاستماع لمسلسل "قيامة أرطغرل" ومسلسل "وادي الذئاب" التركيين.

واعتبرت الدار في تقرير لمؤشر الفتوي العالمي التابع لها أن تلك المسلسلات التركية تخدم مصالح الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الذي وصفته بـ"الديكتاتور"، في مساعيه لعودة الخلافة العثمانية واحتلال الدول العربية.

وجاء في بيان الدار أن "أردوغان" يريد عودة الإمبراطورية العثمانية من جديد؛ حيث يرى أن العديد من الدول العربية هي إرث عثماني يرغب في استعادته واغتصابه؛ ولم ولن يتوانى عن إحياء حلمه باستخدام كافة القوى، سياسيًّا أو دينيًّا أو حتى عبر القوة الناعمة عن طريق الأعمال الثقافية والفنية.

وأضافت أن خير دليل على ذلك مسلسل "وادي الذئاب" ومسلسل "قيامة أرطغرل" الذي أكد الرئيس التركي أنه "ردّ مهم على أولئك الذين يستخفون بقدرات تركيا وشعبها". 

وطالبت الافتاء، بضرورة مواجهة الخطاب الإفتائي المعوج والسقيم الصادر من تركيا والذي يفتش في النصوص الشرعية عما يبرر به أعمال العنف والقتل، والذي يذهب بالأدلة الشرعية والقواعد الفقهية عن مرادها لترسيخ وتصدير صورة صحيحة لأفعال خاطئة، وفق ما ورد في البيان.

ويحظى مسلسل "أرطغرل" بشعبية عالمية واسعة بين العرب ومعظم الدول الإسلامية، وتجرى ترجمته إلى عدة لغات، ويروي قصة تأسيس الخلافة العثمانية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات