الأحد 9 فبراير 2020 02:29 م

عدّت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الأحد، إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، "بدء التحضير لخرائط ضم المستوطنات والأغوار وشمال البحر الميت"، امتدادا للعدوان "الأمريكي الإسرائيلي على حقوق الشعب الفلسطيني".

وقال المتحدث باسم الحركة "فوزي برهوم"، في تصريح نشرته "الأناضول":" على أمريكا وإسرائيل تحمل نتائج وتداعيات استمرار هذا العدوان، فشعبنا لن يتردد في خوض المعارك لحماية حقوقه التاريخية".

وطالب "برهوم" "الكل الفلسطيني بالتحرك العاجل لتوحيد الجهود الكفاحية والنضالية، استعدادا لمواجهة الخطر الداهم".

ومساء السبت، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، "بنيامين نتنياهو"، أن الفريق الأمريكي الإسرائيلي بدأ بوضع "خريطة دقيقة" لضم أجزاء في الضفة الغربية بموجب "صفقة القرن" الأمريكية المزعومة.

وحسب صحيفة "يديعوت أحرنوت"، قال "نتنياهو": "نحن في خضم عملية رسم خريطة للأراضي التي ستكون جزءًا من إسرائيل وفقًا لخطة ترامب"، مضيفا أن "هذا الأمر لن يستغرق وقتا طويلا، سننتهي من ذلك في غضون أسابيع قليلة".

وأضاف "نتنياهو" خلال خطاب له في مستوطنة معاليه أدوميم شرقي القدس المحتلة: "نحن في خضم عملية رسم تلك الخرائط وفق ما تحددها الخطة الأمريكية" حسب ذات المصدر.

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، في مؤتمر صحفي بواشنطن "صفقة القرن"، بحضور "نتنياهو".

وتتضمن الخطة التي لاقت رفضا فلسطينيا وعربيا وإسلاميا، إقامة دولة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لـ(إسرائيل).

المصدر | الأناضول