الاثنين 10 فبراير 2020 04:50 م

استأنفت الإمارات الخدمات البريدية مع قطر، بعد توقفها لسنوات، بالتزامن مع اندلاع الأزمة الخليجية، وفق لما نشرته وكالة "بلومبرج" الأمريكية، الإثنين.

ووفقا للوكالة، فقد ألغت السلطات تعميما داخليا لموظفي وفروع البريد في الإمارات، حمل تاريخ 6 فبراير/شباط الجاري، الخاص بإيقاف الخدمات البريدية الموجهة إلى قطر في 2017.

وأرجع التعميم استئناف الخدمات إلى "ما تقتضيه مصلحة العمل، والطلب على الخدمة، وتلبية احتياجات المتعاملين".

وتضمن التعميم أنه "سيتم اتباع نفس الإجراءات التشغيلية المعتادة في إغلاق وترحيل الإرساليات عن طريق العبور للبريد المغلق عبر بريد (سلطنة) عمان".

ولم يتضح على الفور سبب استئناف الخدمات، ولا ما إذا كان هذا يعني تحسنا في العلاقات بين البلدين، في ظل استمرار الخلاف الدبلوماسي الذي تسبب في إلحاق أضرار بحركة التجارة الإقليمية، وأدى إلى حدوث انقسام بين دول مجلس التعاون الخليجي الست، رغم ما تشهده المرحلة من توترات متصاعدة مع إيران.

وكان "اتحاد البريد العالمي"، التابع للأمم المتحدة، ذكر على حسابه على "تويتر" أن "مجموعة بريد الإمارات" استضافت اجتماعا إقليميا، الأسبوع الماضي، بمشاركة مسؤولين من الإمارات وقطر ودول عربية أخرى، دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

وذكرت "بلومبرج" أن "مجموعة بريد الإمارات" و"بريد قطر" لم يردا على طلبات تم إرسالها عبر البريد الإلكتروني للتعليق.

وكانت بريد الإمارات علقت خدماتها لقطر، في يونيو/حزيران 2017 بعدما قطعت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والتجارية وأوقفت حركة السفر مع قطر.

واتهمت الدول الأربع، قطر بتمويل جماعات إرهابية ودعم إيران، وهي اتهامات تنفيها الدوحة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات