الأربعاء 12 فبراير 2020 04:20 م

قتل قائد رفيع المستوى في الجيش المصري، إثر تفجير بعبوة ناسفة، استهدف سيارته، الأربعاء، قرب مدينة بئر العبد في شمال سيناء، شمال شرقي البلاد.

وقالت مصادر، إن العميد أركان حرب "مصطفى عبيدو"، قائد اللواء 134 مشاة ميكانيكا التابع للفرقة 18 بالجيش الثاني المصري، ومرافقه، قتلا في التفجير الذي وقع على الطريق الدولي بمنطقة التلول شرق مدينة بئر العبد، بحسب "الجزيرة".

والأحد الماضي، سقط 7 عسكريين بين قتيل وجريح، في هجوم شنه مسلحون، تابعون لتنظيم "الدولة الإسلامية"، على كمين "زلزال"، التابع للجيش المصري، في منطقة الجورة، جنوب الشيخ زويد، في شمال سيناء.

وأعلن التنظيم تبنيه الهجوم على كمين الجيش، كما أعلن مسؤوليته عن تفجير خط للغاز الطبيعي في شبه جزيرة سيناء، مطلع الشهر الجاري.

ويأتي تصاعد الهجمات على الجيش المصري، تزامنا مع ذكرى بدء العملية  العسكرية الموسعة في فبراير/شباط 2018، تحت اسم "سيناء 2018"، التي دخلت قبل أيام عامها الثالث على التوالي، دون أن تنجح في بسط سيطرتها على سيناء.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات