الأربعاء 12 فبراير 2020 11:49 م

أعلنت السلطات العراقية، الأربعاء، إحباط ما وصفته بـ"أكبر مخطط إرهابي لاستهداف القوات الأمنية والمتظاهرين في بغداد وعدة محافظات"، يقف خلفها تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأفادت وكالة الأنباء العراقية، بأن "خلية الصقور"، التابعة لجهاز الاستخبارات، أحبطت المخطط "الخطير"، بحسب ما صرح به مدير عام استخبارات مكافحة الإرهاب ورئيس "خلية الصقور"، "أبو علي البصري".

وأضاف "البصري" أن "الهدف من هذه المخططات الإرهابية إثارة الفوضى والاقتتال الداخلي واستغلالها لصالح مخططاتهم الإرهابية لحصد المزيد من الأرواح البريئة وتدمير الاقتصاد الوطني".

وأوضح أنه تم اعتقال المسؤول عن التوجيه والتنفيذ لـ"الدولة الإسلامية"، قائلا إنه قائد المجموعة المكلفة بالعملية.

والثلاثاء، أعلنت وزارة الدفاع العراقية، إطلاق المرحلة الأولى من عملية عسكرية على الحدود مع سوريا والأردن.

العملية، التي حملت اسم "أبطال العراق"، جاءت لتأمين الشريط الحدودي المحاذي لسوريا والأردن، حسبما أفادت خلية الإعلام الأمني التابعة للجيش العراقي.

ومؤخرا، بدأ تنظيم "الدولة" شن مزيد من الهجمات مستهدفا حواجز أمنية وأرتالا عسكرية، خصوصا في المناطق المحصورة بين محافظات ديالى (شرقا) وصلاح الدين وكركوك (شمالا).

ورغم الإعلان الرسمي نهاية 2017، عن هزيمة تنظيم "الدولة" في العراق، إلا أن القادة العسكريين يؤكدون أن التنظيم يمتلك خلايا نائمة تعمل بشكل فردي في المناطق المحررة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات