قال وزير الخارجية السعودي، الأمير "فيصل بن فرحان"، الخميس، إن المملكة "تقف مع فلسطين بقوة ولا علاقة لها بإسرائيل"، مؤكدا عدم وجود خطط لعقد لقاء سعودي إسرائيلي قريبا.

وأضاف "فرحان"، في تصريحات نقلتها قناة "العربية"، أن سياسة السعودية حول القضية الفلسطينية ثابتة، وأن علاقات الدول العربية مع (إسرائيل) مشروطة بحل يتفق عليه الطرفان.

وفي سؤال حول الملف الإيراني، وصف وزير الخارجية السعودي إيران بأنها "عدو للجميع" في المنطقة.

وجاءت تصريحات الوزير السعودي المتلفزة خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، حيث التقى في مقر إقامته بالعاصمة واشنطن مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى "ديفيد شينكر"، ونائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الخليج "تيموثي ليندركينج"؛ لبحث مستجدات القضايا الإقليمية والدولية ذات الأهمية المشتركة.

وكان موقع "جويش نيوز سينديكات" (JNS) الإسرائيلي قد نقل عن مصادر دبلوماسية عربية، الثلاثاء الماضي، أن محادثات مكثفة تجري بين الولايات المتحدة و(إسرائيل) ومصر والسعودية لعقد قمة في القاهرة، ستكون بمثابة مسرح لعقد اجتماع بين رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" وولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان".

ودأب وزير الخارجية السعودي مؤخرا على نفي تنامي العلاقات السعودية الإسرائيلية سرا، رغم تأكيد "نتنياهو" له في أكثر من مناسبة.

وبينما أعلنت وزارة الداخلية الإسرائيلية قرارا يسمح لحاملي جواز سفر دولة الاحتلال بالسفر إلى السعودية لأداء مناسك الحج والعمرة، أو لعقد اجتماعات بين رجال الأعمال، قال "فرحان"، في حوار مع شبكة "CNN" الأمريكية في 27 يناير/كانون الثاني الماضي، إن "الإسرائيليين غير مرحب بهم في المملكة".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات