الأحد 16 فبراير 2020 11:51 ص

أعلنت مديرية الصحة في مدينة جدة، مساء السبت انتحار طالب مقيم بالمملكة بعد احتجازه في إحدى المستشفيات للاشتباه بإصابته بفيروس كورونا.

وقالت مديرية الصحة بجدة في بيان "أحد الطلاب المقيمين في المملكة (لم تكشف عن جنسيته) وصل إلى مستشفى الملك فهد بجدة بوساطة الهلال الأحمر فجر الجمعة، وتم الاشتباه بوجود فيروس تنفسي حسب الأعراض الظاهرة عليه وقت دخوله المستشفى، وتم التعامل معه حسب الأعراف الطبية". 

وأكدت المديرية في بيانها "اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية المعمول بها، وجرى وضعه في الغرفة الخاصة بالعزل لحين ظهور النتائج المخبرية التي ظهرت صباح السبت وبينت عدم وجود أي إصابة بالفيروس". 

وأشارت إلى أنه "تم وضع المقيم في غرفة عزل مغلقة بشكل تام، إلا أنه قام بإلقاء نفسه من نافذة الغرفة بعد أن فك زر الأمان الخاص بالنافذة، عند الساعة 24:12 صباحا، وباشرت الجهات الرسمية والأمنية التحقيقات في الواقعة". 

وكانت صحيفة محلية ذكرت في وقت سابق السبت أن مقيما صينيا بالعقد الثالث من عمره قد ألقى بنفسه اليوم من الدور الثالث بإحدى المستشفيات الحكومية بجدة، ولقي مصرعه. 

كما نقلت صحيفة "سبق" الإلكترونية عن مصادر لم تسمها قولها "إن مقيماً صينياً في العقد الثالث من عمره قد ألقى بنفسه اليوم السبت من الدور الثالث بإحدى المستشفيات الحكومية بجدة، ولقي مصرعه". 

وأشارت المصادر إلى أن الصيني -الذي لم تكشف عن هويته- تم عزله بالمستشفى بعد الاشتباه بأن يكون مصاباً بفيروس كورونا. في حين باشرت الجهات المختصة (التحقيق في) الحادث.

وكانت وزارة الصحة السعودية أعلنت عدم ظهور أي حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر بالصين مؤخرا وأدى إلى وفاة المئات وإصابة الآلاف.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجدّ الذي ظهر للمرة الأولى في ووهان في وسط الصين في ديسمبر/كانون الأول، أكثر من 66 ألف شخص وأودى بحياة أكثر من 1500 شخص في البلاد.

خارج الصين القارية، تم تأكيد أكثر من 600 إصابة بالمرض في أكثر من 20 دولة وقد سُجّلت أول إصابة في القارة الأفريقية الجمعة، وكانت في مصر.

المصدر | الخليج الجديد