الأحد 16 فبراير 2020 03:07 م

وجه نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير "خالد بن سلمان" اتهامات إلى من وصفها بـ"ميليشيات الغدر الإيرانية" باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق "رفيق الحريري"، مؤكدا أنه كان قائدا وطنيا مصلحا.

جاء ذلك في تغريدة للأمير "خالد بن سلمان" (ابن الملك وشقيق ولي العهد السعودي) عبر حسابه في "تويتر"، الأحد، في الذكرى الـ15 لمقتل "الحريري" (الأب).

وكتب الأمير "خالد" قائلا: "استشهد قبل 15 عاما رفيق الحريري، كان قائدا وطنيا مصلحا، قاد مسيرة إعادة الإعمار وتحقيق الاستقرار في وطنه وابتعث الآلاف من أبناء شعبه من مختلف الطوائف".

وأضاف: "اغتالته ميليشيات الغدر الإيرانية التي ضاقت ذرعا به وبمشروع النهضة الوطني الذي كان يدافع عنه، فهي لا تعرف إلا ثقافة الدمار".

لكنه استدرك بأنه "رحل رفيق الحريري إلى جوار ربه، وستبقى رؤيته ومشروعه الوطني الذي يصبو لتحقيق الاستقرار والازدهار والتعايش في مواجهة مشاريع الميليشيات الطائفية التي لا تؤمن بالوطن ولا كرامة المواطن".

يذكر أن "رفيق الحريري" اغتيل في 14 فبراير/شباط 2005 عندما انفجر نحو 1800 كيلوجرام من المتفجرات الشديدة لدى مرور موكبه بجانب فندق في العاصمة اللبنانية بيروت.

وكان "بن سلمان" قد اتهم قبل 3 سنوات عندما كان سفيرا في واشنطن، "حزب الله" و"ميليشيات إيران" باغتيال "الحريري" ومحاولة اغتيال وزير الخارجية السعودي آنذاك "عادل الجبير".

المصدر | الخليج الجديد