الأحد 16 فبراير 2020 07:15 م

أشادت "إيفانكا"، ابنة ومستشارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، بتغيير السعودية عددا من القوانين لتمكين المرأة، وإزالة الإمارات الحواجز التي كانت تعوقها واعتبار النساء عنصرا فعالا في التنمية المستدامة.

جاء ذلك خلال كلمة لابنة "ترامب"، في منتدى المرأة العالمي "دبي 2020"، بحضور حاكم الإمارة، "محمد بن راشد".

وقالت "إيفانكا": "أحيي قادة الإمارات، فهم أزالوا الحواجز أمام المرأة، ووضعوا استراتيجية وطنية تعترف بأن النساء عنصر اساسي للنمو المستدام".

وأضافت: "في العام الماضي، شكلت النساء أكثر من 70% من خريجي الجامعات الإماراتية، ومع ذلك فإن 10% فقط من إجمالي الدخل القومي للإمارات دافعه النساء، نأمل بأن يزداد هذا الرقم مستقبلا".

واستطردت ابنة "ترامب": "أود أن أهنئ 5 دول أخرى بالشرق الأوسط لتحقيقها إصلاحات مهمة على مدار العامين الماضيين، حيث غيرت السعودية القوانين لاحترام حرية المرأة في الحركة والوصول إلى خدمات الائتمان والخدمات المالية، وأدخلت البحرين تشريعا لمنع التمييز في أماكن العمل".

وأردفت: "الأردن أيضا ألغى القيود المفروضة على قدرة المرأة على العمل ليلا، كما وسع المغرب حقوق المرأة بشكل عام، وأدخلت تونس قوانين لمكافحة العنف المنزلي.. نحن نحيي تلك التطورات".

وأشارت "إيفانكا" إلى أنه، رغم هذه التطورات، "لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به على مستوى تمكين المرأة في المنطقة".

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قالت "إيفانكا" إن على الدول النامية التي تريد إبرام صفقات مع الولايات المتحدة بذل جهد أكبر لتمكين المرأة وتحسين فرصها في مجال العمل والتعليم والحماية القانونية.

وحددت "إيفانكا"، ابنة الرئيس "دونالد ترامب"، الخطوط العريضة لمبادرات لتعزيز الوضع الاقتصادي للمرأة في لجنة خلال الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

وربطت على ما يبدو بين مستقبل مساعدات التنمية والعلاقات التجارية الأمريكية وتحسين الدول النامية تلك القضايا.

وتأتي هذه الجهود وسط انتقادات من جماعات الحقوق المدنية بأن إدارة "ترامب" لا تمكن المرأة في الداخل والخارج، وأيدت إدارة "ترامب" تقليص حقوق النساء في الإجهاض في الولايات المتحدة، وحدت من متطلبات منع الحمل في التأمين الصحي كما أنها ترفض تمويل الوكالات التي تذكر حتى الإجهاض.

وقبلها بشهرين، أثارت ابنة "ترامب" عاصفة جدل في المغرب بعد تغريدة لها قالت فيها إن الرباط تعتزم إدخال تعديلات لمساواة الجنسين في الميراث.

وفي أغسطس/آب 2019 أيضا، أشادت "إيفانكا"، بقرار السلطات السعودية تعديل نظام وثائق السفر، والذي سمح للمرأة بالسفر دون إذن وليها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات