الاثنين 17 فبراير 2020 06:32 ص

دشنت البحرين، أول ناد روتاري يعتمد اللغة العربية في محادثات أعضائه ومخاطباته.

واستقبل وزير العمل والتنمية الاجتماعية "جميل بن محمد علي حميدان"، في مكتبه، الأحد، وفداً من مؤسسي أول نادٍ عربي للروتاري في منطقة الشرق الأوسط (تحت التأسيس) برئاسة "أسامة محمد معين".

وخلال اللقاء، استعراض الحضور فكرة تأسيس نادي روتاري يعتمد اللغة العربية في محادثات أعضائه ومخاطباته، حيث تم طرح الفكرة على نادي الروتاري الدولي، وأخذ الموافقة على تأسيس نادٍ للروتاري ناطق باللغة العربية في البحرين.

وسيكون النادي الأول على مستوى الدول العربية، في محاولة لتعزيز حضور اللغة العربية على الساحة الدولية، حسب القائمين على النادي.

وتقول أندية الروتاري، إنها تهدف بصفة عامة إلى خدمة المجتمع، من خلال طرح مبادرات تعزز هذا الهدف، وتوثيق الصلات بين الأعضاء الذين ينتمون لمهن مختلفة.

من جانبه، أكد "حميدان"، دعم البحرين لجميع جهود منظمات المجتمع المدني الرامية إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين الرسمي والأهلي.

كما أشاد بفكرة وجود نادٍ عربي للروتاري في البحرين، "الأمر الذي سيكون فرصة للارتقاء بمستوى التواصل بين هذا النادي مع أفراد المجتمع، بما يسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم"، حسب قوله.

ونوادي الروتاري، غير سياسية، ومفتوحة أمام كل الأعراق والثقافات والمعتقدات دون تمييز أو تحيز، كما أن الدين لا يشغل حيزا في عضويتها، ولا يوجد أي اعتبار في معتقداتها لمسألة الوطن.

المصدر | الخليج الجديد