الاثنين 17 فبراير 2020 12:33 م

أطلق مرشح للانتخابات البرلمانية في إيران، شعارا ضمن برنامجه سيطبقه في حال فوزه بالانتخابات المقرر إجراؤها، الجمعة المقبل، أثار انتقادات واسعة.

وانتشرت صورة للمرشح "كريم نمازي" أحد رجال الدين في إيران، تتضمن شعاراته الانتخابية ومن بينها: "إرضاء الغريزة الجنسية للشباب بطريقة شرعية".

ووجهت صحيفة "جمهوري إسلامي" الحكومية انتقادات للمرشح "كريم نمازي"، مبينة أن "بعض المرشحين استخدم في برامجه وأهدافه المقبلة في حال فوزه، قضايا بعيدة عن هموم الشباب الإيراني".

وقالت إن "بعض المرشحين يستخدمون الابتذال بهدف الفوز بالانتخابات وبالإضافة إلى هذا الابتذال، وللأسف، فإن الشخص غير المصرح له بالدخول إلى المجلس النيابي لا يدرك صلاحيات وواجبات البرلمانيين".

ويبلغ عدد من يحق لهم من الإيرانيين الإدلاء بأصواتهم حوالي 58 مليونا من بين السكان البالغ عددهم 83 مليون نسمة.

وفي حين أن أنصار المؤسسة الحاكمة سيصوتون لصالح المرشحين المتشددين، يواجه المعتدلون صعوبة في حشد أنصارهم الذين أصابتهم خيبة الأمل لإخفاق الرئيس الإيراني "حسن روحاني" في التخفيف من حدة القيود الاجتماعية والسياسية.

وقد تم حل أو حظر أحزاب بارزة مؤيِدة للإصلاح منذ الانتخابات الرئاسية في 2009 والتي أُعيد فيها انتخاب الرئيس المتشدد "محمود أحمدي نجاد". وزعم منافسوه أن الانتخابات تعرضت للتزوير.

وفي طهران التي يمثلها 30 مقعدا في البرلمان يأتي على رأس المرشحين المتشددين "محمد باقر قاليباف" رئيس بلدية العاصمة السابق الذي كان في وقت من الأوقات قائدا للحرس الثوري.

المصدر | الخليج الجديد