الثلاثاء 18 فبراير 2020 05:56 ص

نشرت شركة الأقمار الصناعية الإسرائيلية "ايميج سات" (ISI)، مساء الإثنين، صورا تكشف حجم الدمار الذي لحق بـ"مخازن أسلحة" بالعاصمة السورية دمشق، جراء قصف يعتقد أنه إسرائيلي.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن الصور تكشف حجم الدمار الكبير الذي لحق بموقع لوجيستي تابع لفيلق القدس الإيراني، بمحيط مطار دمشق الدولي.

وأفاد التليفزيون السوري، الخميس، بأن الدفاعات الجوية السورية أسقطت عددا من الصواريخ قادمة من هضبة الجولان التي تحتلها (إسرائيل) قبل وصولها إلى أهدافها في العاصمة دمشق.

والجمعة، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن ما لا يقل عن 4 ضباط إيرانيين و3 من عناصر قوات النظام السوري بينهم ضابطان على الأقل، قتلوا في قصف إسرائيلي استهدف منطقة مطار دمشق قبيل منتصف ليل الخميس.

وأضاف المرصد المعارض أن الاستهداف الإسرائيلي جرى بعد وصول طائرة شحن لم يعلم بعد فيما إذا كانت وصلت من إيران أو من منطقة أخرى داخل سوريا.

وقالت "يديعوت": "صور الأقمار الصناعية تظهر عددا من مخازن الأسلحة تم تدميرها بالكامل داخل المطار".

وأضافت "يدور الحديث عن مخازن أسلحة تم قصفها أيضا في الماضي".

وتابعت "أيضا في الجزء الثاني من المطار، على الجانب الآخر من المدرج، تم استهداف مخازن أسلحة ومكاتب عسكرية، وكذلك ملجأ، استخدم على ما يبدو في تخزين أو نشر أنظمة صواريخ أرض-جو".

وامتنع رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، الجمعة، عن تأكيد أو نفي شن (إسرائيل) الغارات الجوية في محيط مطار العاصمة السورية دمشق.

وقال "نتنياهو" في حديث لإذاعة محلية مستهزءاً: "لا أدري ماذا حدث ليلة أمس ربما كان هذا سلاح الجو البلجيكي". 

 

 

المصدر | الأناضول