الثلاثاء 18 فبراير 2020 04:12 م

اتهم الحرس الثوري الإيراني السعودية والولايات المتحدة، الثلاثاء، بتسليح متمردين جنوب شرقي إيران بتجهيزات عسكرية متطورة.

وقال قائد القوة البرية في الحرس الثوري "محمد باكبور" إن "واحدة من الدول الرجعية الحليفة لأمريكا في المنطقة منحت الإرهابيين المتواجدين جنوب شرقي إيران أسلحة بحجم 3 طائرات".

في تصريحات نقلتها وكالة "فارس" الإيرانية، لفت "باكبور" إلى أن "إرهابيي تنظيمات جيش العدل وبيجاك وجماعات أخرى يمتلكون تجهيزات عسكرية متطورة بدعم شامل من الولايات المتحدة والسعودية وحلفائهما في المنطقة".

وتابع: "القوة البرية للحرس الثوري نفذت جملة من الإجراءات الواسعة بما فيها تقوية الحدود من أجل استتباب الأمن في الحدود الشرقية والشمالية الغربية والغربية".

وتأسس "جيش العدل" في العام 2012 على يد "صلاح الدين فاروقي" الناشط المعروف بمعارضته لدعم إيران لرئيس النظام السوري "بشار الأسد" في الحرب الدائرة في سوريا.

ومنذ ذلك التاريخ، أعلن "فاروقي" مسؤوليته عن عشرات الهجمات الدامية التي استهدفت قوات الأمن الإيرانية في هذه المنطقة المضطربة، وكذلك عن عمليات خطف أيضا.

وتصنف إيران هذا التنظيم "جماعة إرهابية"، وتقول إنه يتلقى دعما من الولايات المتحدة و(إسرائيل) والسعودية والإمارات.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات