الثلاثاء 18 فبراير 2020 07:14 م

قال السفير السعودي في أبوظبي "تركي الدخيل" إن العلاقات بين المملكة والإمارات في أعلى مراحل التكامل حاليا، وقد وصلت لأقوى حالاتها منذ بداية التحالف الإستراتيجي بينهما، لافتا إلى البلدين يخططان لمزيد من مشاريع التكامل.

جاء ذلك خلال لقاء حواري له مع برنامج "فنجان"، الذي يتاح الاستماع إليه ضمن شكل جديد من التسجيلات الصوتية الرقمية على شبكة الإنترنت، التي تُعرف باسم "بودكاست".

وقال السفير "الدخيل"، الذي مر عام على توليه منصبه في السفارة السعودية، إن ما جرى من التكامل بين البلدين إلى الآن، هو جزء يسير من رؤية رئيسي مجلس التنسيق السعودي والإماراتي الأمير "محمد بن سلمان" والشيخ "محمد بن زايد".

وأشار "الدخيل" إلى أن "أحد الأمثلة على خطط التكامل بين البلدين، هو حجم البورصة في البلدين، حيث يتم تصنيفها اليوم بين أهم 10 بورصات مالية في العالم، فيما يخطط البلدان لجعلها ضمن أهم 5 بورصات في العالم".

ولفت إلى أن التعاون يشمل كل القطاعات مثل الأمن والاقتصاد والثقافة والشباب، موضحا أن "هناك تعاونا لتسهيل التأشيرات المشتركة، وأمورا كثيرة لست مخولا بالتصريح عنها.. المستقبل يتضمن تحقيق أشياء كثيرة".

وأضاف "الدخيل" أن مستقبل العلاقة بين البلدين أخذ منحى جديدا بعد التحالف بينهما في العملية العسكرية باليمن؛ حيث اختلط الدم بينهما و"الدم ما يصير مي"، على حد تعبيره.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات