الأربعاء 19 فبراير 2020 07:46 ص

صنفت الخارجية الأمريكية، 5 مؤسسات إعلامية صينية تعمل على أراضيها على أنها "بعثات أجنبية مملوكة لبكين"، بدلا من اعتبارها وسائل إعلام مستقلة.

وقال مسؤول رفيع المستوى في الخارجية الأمريكية، إن المؤسسات الخمس، هي: وكالة أنباء شينخوا، وشبكة تليفزيون الصين العالمية (CGTN)، وراديو الصين الدولي، وشركة تشاينا ديلي للتوزيع، وهاي تيان ديفيلوبمنت الأمريكية، مشيرا إلى أن جميعها يقع تحت سيطرة الحكومة الصينية، حسب قوله، بحسب ما نقلته شبكة "سي إن إن" الأمريكية.

وبموجب هذه التسمية، ستضطر الشركات الخمس إلى تزويد الخارجية الأمريكية بمعلومات حول العاملين فيها وممتلكاتها وأي تغييرات تطرأ عليها.

ويعني ما سبق أيضا أنه سيكون هناك تدقيق أمريكي أكبر، على المستوى الأمني، في طريقة عمل تلك المؤسسات الإعلامية الصينية على أراضيها.

وقبل أيام، هاجم وزير الخارجية الصيني "وانج يي" الولايات المتحدة، واعتبر أن واشنطن تشكل خطرا على بلاده، وليس العكس، كما تريد الولايات المتحدة أن توصل للعالم.

وذكر "يي"، في مقابلة مع وكالة "رويترر"، نُشر نصها على موقع وزارة الخارجية الصينية الإلكتروني، أن البرلمان الصيني لم يتبن أي قانون بشأن السياسة الداخلية الأمريكية أو ما يخص الولايات المتحدة، في حين وضعت الأخيرة مجموعة كاملة من القوانين "التي تمثل تدخلا فظا في شؤون تخص الصين"، على حد قوله.

المصدر | الخليج الجديد + سي إن إن