الأربعاء 19 فبراير 2020 07:31 م

نفى وزير الموارد المائية والري السوداني "ياسر عباس"، الأربعاء، تسلم بلاده، مسودة اتفاق أمريكي بشأن "سد النهضة" الإثيوبي.

وقال "عباس"، إن "الجانب الأمريكي قدم مقترحات فنية بناءة حول القضايا العالقة في سد النهضة الإثيوبي"، نافيا تعرض السودان وإثيوبيا ومصر، لضغوط أمريكية خلال جولة المفاوضات الأخيرة بواشنطن.

وشدد المسؤول السوداني، في تصريحات صحفية، على الاستخدام المنصف لمياه النهر من دون الإضرار بالآخرين، بحسب "سبوتنيك".

وجاء النفي السوداني، ردا على تقرير نشره موقع "مدى مصر"، يفيد بإعداد واشنطن، مسودة اتفاق مقترح بشأن بناء وملء وتشغيل "سد النهضة" الإثيوبي.

ووفق مصدر في منظمة تنموية دولية قريبة من المحادثات، وآخر مستشار للسلطات المصرية، فإن واشنطن منحت الأطراف المعنية ثلاثة ثلاثة أيام لمراجعة الشروط وإرسال تعليقاتهم إلى الإدارة الأمريكية.

وإذا وافقت الأطراف الثلاثة على التسوية، فسوف تقوم مجموعات عمل من الولايات المتحدة والبنك الدولي، بوضع اللمسات الأخيرة على وثيقة الاتفاق.

وعلى مدار أكثر من شهرين، فشلت أطراف الأزمة في التوصل إلى اتفاق شامل ونهائي عقب مفاوضات جرت على عدة مراحل، من شأنها تعديل الحصص السنوية لكل طرف من مياه نهر النيل.

المصدر | الخليج الجديد + سبوتنيك