الأربعاء 19 فبراير 2020 09:49 م

أعلن رئيس الحكومة التونسية المكلف "إلياس الفخفاخ"، الأربعاء، تشكيلة حكومته الجديدة، بعد مفاوضات صعبة كانت مهددة بالفشل.

وضمت تشكيلة الحكومة الجديدة، وزراء من حركة "النهضة" صاحبة الأغلبية في البرلمان، و"تحيا تونس"، والتيار الديمقراطي، وحركة الشعب، ومستقلين، بينما جرى استثناء حزب "قلب تونس" الثاني في البرلمان، وائتلاف الكرامة.

وأسند "الفخفاخ" (48 عاما) حقائب الداخلية والخارجية والدفاع لمستقلين، ضمن تشكيلته التي قدمها رسميا لرئيس البلاد "قيس سعيد".

وكشفت التشكيلة التي أعلن عنها "الفخفاخ" بعض التغييرات مقارنة بالحكومة المعلن عنها السبت الماضي، حيث جرى إسناد وزارة تكنولوجيات الاتصال لـ"محمد رضا كريم"، وتم تعيين "لبنى الجريبي" كوزيرة للمشاريع الكبرى.

وعلىمستوى وزارات السيادة فقد تم الإبقاء على "الهاشمي بشيشي" وزيرا للداخلية، وإسناد وزارة الدفاع لـ"السيد الحزقي"، والخارجية لـ"نورالدين الري".

وقال رئيس الوزراء التونسي الجديد، في كلمة بثها التلفزيون الحكومي،: "أتعهد بأن تكون حكومتي لكل التونسيين على اختلاف مشاربهم".

وتحتاج هذه الحكومة المقترحة لموافقة 109 نواب خلال أسبوعين على أقصى تقدير.

والشهر الماضي، كلف الرئيس التونسي، وزير المالية الأسبق" الفخفاخ" بتشكيل حكومة جديدة بعد أن رفض البرلمان حكومة اقترحها" الحبيب الجملي".

وقبل يومين، هدد "سعيد" بحل البرلمان والدعوة إلى انتخابات مبكرة حال فشل "الفخفاخ" في نيل ثقة البرلمان التونسي.

وفي وقت سابق، قال رئيس الحكومة المكلف، إنه سيشكل حكومة سياسية مصغرة لا يتجاوز أعضاؤها 25 وزيرا، على أن تضم كفاءات وتمثل الشباب والمرأة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات