الخميس 20 فبراير 2020 05:36 ص

تنطلق الأسبوع المقبل، مناورات التمرين البحري المختلط "المدافع البحري"، بالسعودية.

وتستضيف القوات البحرية الملكية السعودية، في قاعدة الملك عبدالعزيز البحرية بالأسطول الشرقي، نظيرتها القوات البحرية الأمريكية، لتنفيذ التمرين.

وتأتي مناورات تمرين "المدافع البحري"، امتداداً لسلسلة من المناورات، والتدريبات السابقة المشتركة بين البلدين.

ويهدف التمرين، حسب وكالة الأنباء السعودية "واس"، إلى رفع الجاهزية القتالية للحفاظ على حرية الملاحة البحرية.

ويتضمن التمرين عددا من المناورات والتدريبات التي تعزز إجراءات الأمن البحري بالمنطقة، وتوحيد مفاهيم أعمال قتال القوات البحرية.

وسبق أن نفذت القوات السعودية والأمريكية، التدريب المشترك "القائد المتحمس 2019" في يوليو/تموز الماضي وذلك بالمنطقة الشمالية للمملكة، لتأكيد قدرة الجانبين على تنفيذ عمل مشترك لحفظ أمن واستقرار المنطقة.

وتشهد المنطقة حالة توتر، إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية، خاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

المصدر | الخليج الجديد