أفادت مصادر محلية، الخميس، بأن مسلحين تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم من الإمارات، اختطفوا مسؤولا محليا ورئيس لجنة صرف المرتبات لقوات الحزام الأمني التابعة للمجلس في عدن، جنوبي اليمن.

وقالت المصادر إن المسلحين داهموا منزل عضو المجلس المحلي بمديرية التواهي "محمد طاهر"، الأربعاء، واقتادوه إلى جهة مجهولة، وفقا لما نقلته وكالة "الأناضول".

وذكرت سائل إعلام محلية أن المختطف تم اقتياده إلى مقر وحدة مكافحة الإرهاب (قوة داخل الحزام الأمني تشرف عليها الإمارات)، بمنطقة جولد مور.

وعينت قيادة قوات التحالف، الذي تقوده السعودية في عدن، "طاهر" رئيسا للجنة صرف المرتبات لقوات الحزام الأمني، في إطار جهود تنفيذ اتفاق الرياض لإنهاء فتيل الأزمة القائمة منذ أغسطس/آب الماضي.

ورعت السعودية، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اتفاقا بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي لإنهاء الأزمة وتطبيع الأوضاع في عدن، وحددت مهلة زمنية مدتها "شهرين" للتنفيذ، غير أن معظم بنود الاتفاق لم تنفذ حتى الآن، وسط اتهامات متبادلة من الطرفين بعرقلة التنفيذ.

وشهدت عدن قتالا عنيفا بين القوات الحكومية ومسلحي المجلس الانتقالي مطلع أغسطس/آب الماضي، انتهى بسيطرة الانتقالي على عدن وطرد الحكومة الشرعية منها.

 

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول