الجمعة 21 فبراير 2020 04:55 ص

بلغت حصيلة الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في الصين، نحو 2238 حالة، في وقت ارتفعت حالات الإصابة في البلاد إلى أكثر من 75 ألفا.

وأفادت السلطات الصحية الوطنية، الجمعة، بأنها سجلت 118 حالة وفاة (منها 115 في مقاطعة هوبي معقل المرض)، و889 إصابة جديدة خلال الخميس.

وبذلك تبلغ عدد الوفيات في البر الصيني إلى 2238 حالة، بينما بلغت الإصابات  75 ألفا و465 حالة حتى الآن (بينهم 11 ألفا و633 في حالة حرجة).

وكانت السلطات الصينية أعلنت الخميس أنّها غيّرت مجدّداً الطريقة المعتمدة في إحصاء المصابين، بحيث باتت تشمل حصراً أولئك الذين تؤكّد الفحوصات المخبرية أنّهم مصابون بالفيروس.

وهذه الطريقة كانت معتمدة أساساً في إحصاء المصابين في مقاطعة هوبي، قبل أن تتخلّى عنها السلطات الأسبوع الماضي، لصالح الفحص السريري، في قرار لم يصمد سوى 8 أيام إذ تسبّب بفوضى على صعيد الأرقام المنشورة عن أعداد المصابين.

وفرضت السلطات الصينية في 23 يناير/ كانون الثاني، حجراً على ووهان، البالغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، وأغلقت سائر أنحاء مقاطعة هوباي في الأيام التي تلت.

يأتي ذلك في حين لا تقل حصيلة الضحايا عن 11 حالة وفاة خارج الصين.

ومؤخرًا، أبلغت اليابان عن 3 حالات وفاة بسبب فيروس كورونا، بينما أبلغت هونج كونج وإيران عن وفاة شخصين بسبب الفيروس، بينما سجلت تايوان والفلبين وكوريا الجنوبية وفرنسا وفاة واحدة.

ويعتقد أنّ الفيروس ظهر أولاً، في أواخر ديسمبر/كانون الأول 2019 في مدينة ووهان، في سوق لبيع الحيوانات البرية والمأكولات البحرية، وانتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين الصينيين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير/كانون الثاني.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات