الأحد 23 فبراير 2020 08:18 ص

قال التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، الأحد، إنه اعترض محاولة حوثية، للقيام بعمل عدائي وإرهابي وشيك، جنوب البحر الأحمر، باستخدام زورق مفخخ ومسيّر عن بعد.

وصرح المتحدث باسم قوات التحالف، العقيد الركن "تركي المالكي"، بأن قوات التحالف البحرية اعترضت الزورق المفخخ، الذي أطلقته الميليشيا الحوثية من محافظة الحديدة، قبل أن يتم إعطابه وتدميره.

ولفت إلى أن هذه المحاولات الحوثية، تمثل تهديدًا للأمن الإقليمي والدولي، وكذلك طرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية.

وأضاف "المالكي"، أنه تم أيضا اكتشاف وتدمير عدد 3 ألغام بحرية، خلال الـ24 ساعة الماضية، بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

واتهم المتحدث السعودي، الميليشيا الحوثية باتخاذ محافظة الحديدة مكانًا لإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائيًا، "في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الانساني وانتهاكٍ لنصوص اتفاق (ستوكهولم) واتفاقية وقف إطلاق النار بالحديدة".

ولم يعلق الحوثيون على ما ذكره متحدث التحالف.

ويشهد اليمن منذ أكثر من 5 سنوات حربا عنيفة، أدت إلى مقتل وجرح 70 ألف شخص، حسب تقديرات أممية.

فيما قدرت تقارير حقوقية سابقة، أن النزاع أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 100 ألف يمني.

كما أدت الحرب إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم؛ حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أنه له امتدادات إقليمية؛ فمنذ مارس/آذار 2015 ينفذ تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

المصدر | الخليج الجديد