الأحد 23 فبراير 2020 11:56 ص

كشف مسؤولو لجنة الانضباط بالاتحاد المصري لكرة القدم، أن السبب وراء إصدار عقوبة الإيقاف على رئيس نادي الزمالك "مرتضى منصور"، هو هجومه على أحد أعضاء الاتحاد.

وعاقبت لجنة الانضباط، السبت، "منصور"، بمنعه من المشاركة في أنشطة كرة القدم، لمدة 3 مباريات، وغرامة مالية قدرها 200 ألف جنيه (12.8 ألف دولار).

وجاءت حيثيات عقوبة رئيس نادي الزمالك، بناء على تقدم عضو اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة شؤون اتحاد الكرة "محمد فضل"، بمذكرة رسمية ضد "منصور"، بداعى الهجوم عليه في أحد البرامج التليفزيونية.

وتقدم "فضل"، بـ"سى دى" يثبت صحة ادعائه، ضد رئيس نادي الزمالك، ما دفع لجنة الانضباط، إلى توقيع هذه العقوبة.

ويحق للاتحاد معاقبة أي عنصر من عناصر اللعبة.

من جانبه، رفض "منصور"، في مداخلة هاتفية مع قناة "الزمالك"، هذه العقوبة، مشيرا إلى إنه ليس من حق الاتحاد أو لجنة الانضباط معاقبته.

وأضاف: "أنا رجل دولة بشوف أمن بلدي رقم واحد، وطز في الزمالك والأهلي، مصر نمرة واحد".

قبل أن يضيف: "أنا عضو مجلس نواب، ولي حصانة، ولا يحق لأحد معاقبتي إلا بعد مراجعة البرلمان".

كما طالب وزير الشباب والرياضة "أشرف صبحي" بالتدخل.

وهاجم "منصور"، مؤخرا "فضل"، على خلفية رفضه خوض الزمالك مباراة قمة الدوري أمام الأهلي، والمحدد لها الإثنين، على ستاد القاهرة الدولي، وتأكيد "فضل" أن المباراة ستقام في موعدها.

المصدر | الخليج الجديد