الثلاثاء 25 فبراير 2020 08:55 م

نعى كل من مجلس السيادة والحكومة السودانية الرئيس المصري الأسبق "حسني مبارك"، الذي توفي، الثلاثاء، عن عمر ناهز 92 عاما إثر معاناة مع المرض.

ونعى رئيس مجلس السيادة الانتقالي "عبدالفتاح البرهان" ونائبه وأعضاء مجلس الوزراء "مبارك"، في بيان صادر عنهم.

واعتبروا أن "الأمة العربية فقدت قائدا بارزا كرس حياته ووظف طاقاته لخدمة وطنه وأمته ورفعة شأنها عبر مواقف مشهودة من أجل تحقيق التضامن العربي".

وأضاف البيان "مبارك أدى دورا مقدرا في عودة مصر إلى اللحمة العربية بعد انقطاع لسنوات، فضلا عن دوره في تعزيز دور مصر على الصعيدين العربي والدولي".

وتابع: "الفقيد أسهم خلال فترة توليه رئاسة مصر في تعزيز العلاقات التاريخية والأخوية المتجذرة بين شعبي وادي النيل التي شهدت علاقاتهما تطورا في المجالات كافة".

((2))

وتوفي مبارك، الثلاثاء، عن عمر ناهز الـ92 عاما.

وكان نجله "علاء" أعلن، في 24 يناير/كانون الثاني الماضي، أن والده أجرى عملية جراحية ناجحة، دون أن يفصح عن تفاصيلها.

وتولى "مبارك" رئاسة مصر منذ أكتوبر/تشرين الأول عام 1981 وحتى 11 فبراير/شباط 2011.

وأُجبر على ترك السلطة بعد احتجاجات شعبية استمرت 18 يوما؛ حيث طالبت برحيله ومحاكمته بتهم "فساد".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات