قررت بريطانيا طرد دبلوماسيين سعوديين، على خلفية اتهامهما بالقيادة تحت تأثير الكحول، وبشكل خطر.

جاء ذلك في بيان مكتوب لوزير الخارجية البريطاني "دومينيك راب".

وذكر البيان أن عضوبة من البعثة الدبلوماسية السعودية في بريطانيا، لم يذكر أسماءهما، تم ترحيلهما من البلاد، بعد اتهامهما بثلاث قضايا.

وأشار إلى أن أحد الدبلوماسيين اتهم بالقيادة تحت تأثير الكحول في عام 2018، وواجه الآخر اتهامات بالقيادة تحت تأثير الكحول والقيادة الخطرة.

وقال الوزير البريطاني إنه تم طرد الدبلوماسيين السعوديين "بسبب خطورة جرائمهما"، مردفا: "لن يتم التسامح مع الجرائم غير القانونية للدبلوماسيين الأجانب".

وليست هذه هي المرة الأولى التي تطرد فيها بريطانيا دبلوماسيين سعوديين، حيث سبق أن طردت ضابط استخبارات بسفارة المملكة في لندن، يدعى "علي الشمراني"، عام 2003، بعد تورطه في رشوة ضابط شرطة مقابل معلومات سرية عن أشخاص شرق أوسطيين يعيشون في المملكة المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات