الأربعاء 26 فبراير 2020 06:43 ص

قالت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري، شمال شرقي مصر، إن جثامين 5 عسكريين وصلت إلى المستشفى، مساء الثلاثاء، بعد مقتلهم في حادث لم تعرف ماهيته على الفور.

وأكدت المصادر أن جثامين العسكريين جرى إيداعهم في ثلاجة الموتى في المستشفى، بينما لم يتم التأكد من ماهية الحادثة التي تعرض لها العسكريون القتلى الذين جرى إحضار جثثهم، بحسب "العربي الجديد".

وتأتي تلك التأكيدات في أعقاب تفجير بعبوة ناسفة تعرضت له آلية تابعة للجيش المصري في مدينة الشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء شرقي البلاد، أدى إلى مقتل عقيد أركان حرب "أحمد شحاتة عبدالمقصود" وعدد من العسكريين بين قتيل وجريح.

يشار إلى أنه يجرى الحديث عن وقوع حادث سير لقوة عسكرية في منطقة التلول في نطاق مدينة بئر العبد، وهي نفس المنطقة التي شهدت مقتل قائد لواء في الجيش المصري يدعى "مصطفى عبيدو" قبل عدة أسابيع.

وتخوض القوات الأمنية المصرية مواجهات دامية مع مجموعات مسلحة في شبه جزيرة سيناء منذ عدة أعوام، أبرز تلك المجموعات "ولاية سيناء" التي تعتبر فرعا محليا لتنظيم "الدولة الإسلامية"، وذلك في حملات متواصلة تلقى انتقادات حقوقية.

المصدر | الخليج الجديد + العربي الجديد