الأربعاء 26 فبراير 2020 07:06 م

كشف تقرير عبري النقاب عن ضغوط مارسها جهاز "الموساد" الإسرائيلي على مسقط؛ لإقناع سلطان عمان الراحل "قابوس بن سعيد" باستقبال زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" العام 2018.

ووفق القناة 13 العبرية، رفض "قابوس" استقبال "سارة نتنياهو" كونه غير متزوج، وليس مألوفا أن يصل ضيوف للقصر برفقة زوجاتهم.

وأضافت القناة، في تقرير نشرته بهذا الخصوص، أن "سارة نتنياهو" ضغطت بشدة للسفر برفقة زوجها، الذي أصر هو الآخر على اصطحابها معه، طالبا من الموساد أن يطلع العمانيين على القرار بمشاركتها في زيارة مسقط.

ونقلت القناة عن مسؤول إسرائيلي مطلع رفيع المستوى، أن "الموساد" أرسل أحد رجاله لمسقط لإطلاع رجال السلطان على موضوع الزوجة المرافقة، طالبين تفهم الطلب والسماح لها بالزيارة كـ"حالة استثنائية".

وأضاف التقرير، أن موافقة "قابوس" جاءت بسبب رغبته عرض مبادرة سلام على "نتنياهو" واستئناف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، عبر تنظيم مؤتمر قمة في مسقط يجمع رئيس الوزراء الإسرائيلي مع الرئيس الفلسطيني "محمود عباس".

وفي فبراير/شباط 2019، التقى "نتنياهو" وزير الخارجية العماني "يوسف بن علوي" في مؤتمر وارسو المخصص لبحث التهديد الإيراني، فتحدثا بموضوع مبادرة "قابوس"، لكن "نتنياهو" لم يوافق عليها.

وجاءت زيارة "نتنياهو"، إلى مسقط، بدعوة رسمية من السلطان الراحل "قابوس بن سعيد"، وذلك في أول لقاء رسمي يعقد على هذا المستوى منذ عام 1996.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات