انتهت في ساعة مبكرة من فجر الجمعة، القمة الأمنية التي عقدها الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان" في العاصمة أنقرة.

القمة التي انعقدت بالمجمع الرئاسي في العاصمة استمرت 6 ساعات تقريبًا، وجاءت بالتزامن مع هجوم تعرض له الجنود الأتراك بمحافظة إدلب السورية.

وارتفع عدد قتلى الجيش التركي جراء القصف الجوي للنظام السوري بإدلب إلى 33، فضلًا عن 32 مصابًا يتلقون العلاج في المستشفيات.

المصدر | الأناضول