السبت 29 فبراير 2020 03:43 ص

حذر زعيم كوريا الشمالية "كيم جونج أون"، من خطورة انتشار فيروس "كورونا" الجديد، وذلك  خلال ظهور نادر، وسط جهود للحيلولة دون تفشي الفيروس في البلاد.

وقال "كيم"، خلال حضور تدريبات عسكرية، الجمعة: "في حال انتشر المرض المعدي خارج السيطرة ووجد طريقه إلى داخل بلدنا فسيكون له عواقب خطيرة"، مشيرا إلى أن التدابير القوية التي اتخذها حزبه الحاكم والحكومة منذ البداية "كانت الأكثر ثقة وموثوقية وقائية"، بحسب وكالة الأنباء المركزية الكورية.

كما عقد "كيم" اجتماعا للمكتب السياسي لحزب "العمال" الحاكم، بحث خلاله سبل اتخاذ إجراءات للوقاية من الفيروس.

وقال، خلال الاجتماع، إن "المهمة العاجلة في الوقت الحالي تتمثل في تكملة واستكمال قانون الطوارئ في الدولة لمكافحة الوباء وتعديل لوائح الدولة لمراقبة الأزمة بطريقة منظمة".

ولم تعلن كوريا الشمالية، التي تشترك في حدود طويلة يسهل اختراقها مع الصين، عن ظهور أي حالات إصابة بالمرض.

وكانت كوريا الشمالية سريعة نسبيا في اتخاذ إجراءات وقائية ضد الفيروس منذ أول ظهور له في مدينة ووهان بوسط الصين في أواخر ديسمبر/كانون الأول.

وشددت بيونج يانج حدودها مع الصين، وضاعفت فترة الحجر الصحي لأولئك القادمين من دول أجنبية لمدة شهر، وألغت مسابقة ماراثون دولية كبيرة كان من المقرر عقدها في منتصف أبريل/نيسان المقبل.

المصدر | وكالات