الأحد 1 مارس 2020 02:19 م

تسبب سلطان عُمان الجديد "هيثم بن طارق آل سعيد"، الذي تم تنصيبه في 11 يناير/كانون الثاني الماضي، في استفزاز السعودية، حيث إنه من وجهة نظر القادة العسكريين السعوديين الذين يقودون التحالف في اليمن يفعل الكثير لحماية الفريق أول "سلطان بن محمد النعماني"، وزير المكتب السلطاني العماني والرئيس بالنيابة لمجلس الدفاع في البلاد، الذي تم تعيينه في عهد "قابوس بن سعيد".

المسؤول العماني طالما اعتبرته الرياض مقربًا للغاية من طهران. 

في الأسبوع الماضي، قاتلت قوات التحالف بقيادة السعودية في محافظة المهرة اليمنية، بالقرب من محافظة ظفار العمانية، ضد مقاتلي الميليشيات القبلية الذين يسيطرون على معبر "شحن" الحدودي بين عمان واليمن.

وتشتبه الرياض في أن الميليشيا قريبة من أجهزة المخابرات العمانية.

المصدر | إنتليجنس اونلاين - ترجمة وتحرير الخليج الجديد