الثلاثاء 10 مارس 2020 07:34 ص

التقى وزير الخارجية المصري، "سامح شكري"، مساء الإثنين، نظيره السعودي، الأمير "فيصل بن فرحان"، والذي بدوره تسلم رسالة من الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" إلى العاهل السعودي، "سلمان بن عبدالعزيز".

وقال "أحمد حافظ"، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، إن "وزير الخارجية السعودي أكد خلال استقباله نظيره المصري سامح شكري في الرياض، "مساندة السعودية لما يحفظ الأمن القومي المصري"، كما أكد "دعم السعودية لمصر في ملف سد النهضة في مواجهة إثيوبيا".

ووفق المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية: "سلم شكري نظيره السعودي رسالة من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بشأن الموقف الحالي من قضية سد النهضة، وآخر المستجدات المتعلقة بمسار المفاوضات".

وبدأ وزير الخارجية المصري، الأحد 8 مارس/آذار، جولة عربية خارجية تشمل 7 دول: الأردن، والسعودية، والعراق، والكويت، وسلطنة عمان، والبحرين، والإمارات، لتسليم رسالة من الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" لقادة تلك الدول.

واستقبل العاهل الأردني الملك "عبدالله الثاني"، الأحد، "سامح شكري"، الذي سلمه رسالة من الرئيس المصري، تعلقت بتطورات الأوضاع في مسار مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

والاثنين، استقبل رئيس مجلس السيادة في السودان، الفريق "عبدالفتاح البرهان"، ونائبه الأول "محمد حمدان دقلو"، الإثنين، مدير جهاز المخابرات المصري "عباس كامل"، في الخرطوم، والذي سلمه رسالة "من السيسي" تعلق بمتانة العلاقات.

وقبل يومين، عبرت مصر عن أسفها من تحفظ السودان على قرار من جامعة الدول العربية يدعم القاهرة في أزمتها مع أديس أبابا حول "سد النهضة".

المصدر | الخليج الجديد