الخميس 12 مارس 2020 01:59 م

أعلنت الساعة السكانية الإلكترونية بالجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، وصول العدد إلى 100 مليون و118 ألف نسمة، بزيادة 118 ألف نسمة، خلال ثلاثين يوما، منذ إعلان الساعة وصول عدد السكان إلى 100 مليون في 11 فبراير/شباط الماضي.


ورصدت الساعة عدد سكان محافظة القاهرة حتى اليوم بنحو 9 ملايين و979 ألفا و946 نسمة، محتلة المركز الأول في عدد السكان، بينما جاءت محافظة الجيزة في المركز الثاني بعدد سكان 9 ملايين و119 ألفا و520 نسمة، ومحافظة الشرقية في المركز الثالث بعدد سكان 7 ملايين و548 ألفا و547 نسمة.

وعادة ما شكت الأنظمة المصرية من الزيادة السكانية وحملتها مسؤولية التهام أية إنجازات اقتصادية، كما أطلقت حملات توعوية لتنظيم الأسرة والحد من الإنجاب، وجابت العديد من تلك الحملات المدن والقرى لذلك الهدف، لكن الشكاوى الرسمية من الزيادة السكانية لم تتوقف.

كانت وزارة التضامن الاجتماعي أعلنت، في وقت سابق، أنها ستُفعل قرار مجلس الوزراء بقصر الدعم النقدي "تكافل وكرامة" على طفلين فقط للأسرة، ضمن أحد محاور خطة الحد من الزيادة السكانية.


 

المصدر | الخليج الجديد