السبت 14 مارس 2020 06:14 ص

أوصى الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، الجمعة، بتأجيل كل المباريات الدولية المقررة في مارس/آذار وأبريل/نيسان؛ بسبب مخاوف من انتشار فيروس "كورونا".

وأضاف في بيان أن الأندية لن تكون ملزمة بترك لاعبيها لخوض أي مباريات يتم إقامتها.

وتم تأجيل تصفيات أمريكا الجنوبية والتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم، لكن الاتحاد الأوروبي (اليويفا) لم يؤجل حتى الآن مباريات ملحق بطولة أوروبا 2020.

وطلبت العديد من المنتخبات المشاركة في هذه المباريات بالفعل تأجيل المواجهات وسيصعب إقامتها بدون تعاون الأندية.

وسيعقد اليويفا اجتماعا الثلاثاء لاتخاذ قرار بهذا الشأن.

وقال الفيفا إن اقامة مباريات في الوضع الراهن قد يمثل خطرا على صحة اللاعبين والجماهير.

وأضاف: "إقامة هذه المواجهات قد يضر أيضا بنزاهة الرياضة لأن بعض المنتخبات ستحرم من المشاركة بأفضل لاعبيها".

وتابع: "لتجنب أي مخاطر صحية غير ضرورية ولتفادي أي موقف قد ينطوي على عدم عدالة في اللعبة أوصى الفيفا بتأجيل كل المباريات الدولية التي كانت مقررة سابقا في مارس وأبريل".

واستطرد: "القواعد العامة التي تلزم الأندية في العادة بترك لاعبيها لخوض مباريات مع منتخباتهم الوطنية لن يتم تطبيقها في الفترتين الدوليتين المقبلتين في مارس وأبريل".

وأوضح: "سيتم إيجاد حلول مناسبة تسمح بإقامة هذه المباريات بأقل أضرار ممكنة شريطة أن يتحلى الجميع بحسن النية والمرونة".

المصدر | رويترز