الثلاثاء 17 مارس 2020 04:17 ص

أعلنت مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، والمقاطعات المحيطة، التي يبلغ عدد سكانها نحو 6.7 مليون شخص، فرض حظرا للتجوال، ومنع أي شخص من مغادرة منزله، للحد من تفشي فيروس "كورونا" المستجد.

ويبدأ سريان القرار الذي أعلنته عمدة مدينة سان فرانسيسكو "لندن بريد"، بدءًا من منتصف ليل الاثنين، بالتوقيت المحلي.

واستثنى القرار الخروج لـ"الاحتياجات الأساسية" فقط.

وقالت "بريد"، في سلسلة تغريدات، إن "نظام الصحة العامة الجديد سيتطلب بقاء سكان سان فرانسيسكو في المنزل، مع استثناءات فقط الاحتياجات الأساسية".

وأضافت: "هذه الاجراءات ستكون مدمرة للحياة اليومية ولكن لا داعي للذعر".

وبذلك تكون سان فرانسيسكو، التابعة لولاية كاليفورنيا، أول مدينة تفرض حظر التجول داخل المنزل أو غيره من أوامر الإقامة بالمنزل، في الولايات المتحدة حتى الآن.

ولفتت "بريد"، إلى أن القرار سيعمل به حتى 7 أبريل/نيسان المقبل، مشيرة إلى أن التاريخ قد يتغير بناء على توجيهات مسؤولي الصحة.

وقالت، إن الصيدليات ومحلات البقالة والبنوك ومحطات الوقود والخدمات الحكومية الأساسية ستظل مفتوحة، وكذلك المطاعم، ولكن فقط لأوامر الخروج والتوصيل.

قبل أن تضيف: "ستغلق الحانات وصالات الرياضة".

يشار إلى أن 65 شخصا على الأقل توفوا جراء فيروس كورونا في الولايات المتحدة. كما تم تسجيل زهاء 3500 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.

المصدر | الخليج الجديد