الثلاثاء 17 مارس 2020 08:22 ص

أعلن الجيش العراقي، الثلاثاء، سقوط صاروخين على قاعدة تستضيف قوات أجنبية جنوب العاصمة بغداد.

وقالت خلية الإعلام الأمني، في بيان نقله إعلام محلي، إن "صاروخين سقطا على مواقع قواتنا الأمنية في معسكر بسماية مساء أمس الإثنين"، مضيفة أن "الصاروخين انطلقا من أرض زراعية في معامل طابوق النهروان".

بدورها قالت وكالة "فرانس برس" إن الصواريخ سقطت على جناح التحالف الأمريكي في معسكر بسماية جنوب بغداد.

واستهدفت هجمات صاروخية قاعدة التاجي الواقعة شمال بغداد مرتين الأسبوع الماضي، ما أدى إلى مقتل عسكريين أمريكيين ومجنّدة بريطانية الأربعاء، وإصابة 3 عسكريين أمريكيين وعسكريين عراقيين بجروح السبت.

وأثارت هذه الهجمات المخاوف من تصعيد في العراق ومع إيران المجاورة، التي تحملها واشنطن مسؤولية الضربات الأخيرة.

ومنذ أواخر أكتوبر/تشرين الأول، استهدف 23 هجوماً صاروخياً مصالح أمريكية في العراق، في وقت دعت فيه المجموعات المسلحة الموالية لإيران الأمريكيين مراراً إلى الانسحاب من البلاد.

ولم تتبن أي جهة الهجمات الصاروخية، لكن الولايات المتحدة تحمّل "كتائب حزب الله" الموالية لإيران المسؤولية عنها.

ورداً على هجوم الأربعاء، شن الجيش الأمريكي هجمات قالت واشنطن إنها استهدفت قواعد لـ"كتائب حزب الله".

وأواخر عام 2019، قتل أمريكي بهجمات صاروخية ما أدى إلى تصعيد كاد يتحول إلى مواجهة عسكرية شاملة بعدما أمر الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بضربة قتلت الجنرال الإيراني "قاسم سليماني" وقياديا كبيرا في الحشد الشعبي العراقي في بغداد.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات