الأحد 22 مارس 2020 03:41 م

انتشرت قوات ومدرعات الجيش الأمريكي في شوارع نيويورك بعد إعلان الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب" الولاية منطقة منكوبة إثر تفشي فيروس "كورونا" بها.

وأعلن "ترامب" الولاية منطقة كوارث بعد أن تصدرت الإصابات في أمريكا، حيث وصلت أعداد المصابين إلى 12 ألفا و323، بينهم 76 وفاة، وذلك من بين مجموع الإصابات في أمريكا التي وصلت إلى نحو 27 ألفا في 52 ولاية تقريبا.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لعشرات المركبات العسكرية أثناء نقلها من نورث كارولاينا إلى نيويورك، فيما التزم مساعد وزير الدفاع الأمريكي بإنكار أن يكون تحريك القطع العسكرية له علاقة بـ"كورونا" إلى أن أعلن "ترامب" نيويورك منطقة كوارث وبدأ انتشار المعدات بها.

وكانت مجلة "نيوزويك" الأمريكية قالت إن إغلاق حكام نيويورك وإلينوي ولايتيهما لإبطاء انتشار فيروس "كورونا"، بعد ولاية كاليفورنيا يعنى أن هناك قيودا معوقة فرضت على ربع الاقتصاد الأمريكي.

وتعتبر نيويورك عاصمة الاقتصاد الأمريكية، كما أنها إلى جانب كاليفورنيا يمثلان ربع الاقتصاد الأمريكي تقريبا.

كما شددت ولاية فلوريدا الضوابط على المطاعم والحانات وصالات الألعاب الرياضية، ما وجه ضربة أخرى لاقتصاد ألغى أكثر من مليوني وظيفة هذا الأسبوع.

وقفزت الولايات المتحدة إلى المركز الرابع عالميا من حيث أعداد المصابين، بعد كل من الصين وإيطاليا وإسبانيا.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات