الثلاثاء 24 مارس 2020 03:45 ص

 حولت السلطات الإسبانية، مجمع القصر الجليدي الرياضي في العاصمة مدريد، الذي يحتضن حلبة تزلج كبيرة، إلى مشرحة لضحايا فيروس "كورونا" المستجد.

جاءت هذه الخطوة، جراء توقف عمليات الدفن بمقابر المدينة، واكتظاظ ثلاجات حفظ الموتى.

ونقلت تقارير محلية عن مصادر في وزارة الدفاع الإسبانية، أن السلطات أجبرت على اتخاذ هذا القرار في ظل تجاوز القدرات الاستيعابية لمكاتب الجنازة.

وسبق أن أبلغ عمدة العاصمة "خوسيه ألميدا"، وزارة الصحة أن هذه الشركات لم تعد تستطيع التعامل مع الوضع المتشكل في المدينة، بسبب أعداد المتوفين بالفيروس، وعدم ورود كميات كافية لملابس الحماية الطبية لدى الموظفين، للعمل مع الجثث.

وأضاف: "مديرية المقابر التابعة للبلدية، أوقفت عمليات الدفن في مقابر المدينة، جراء اكتظاظها".

وتعد مدريد، الأكثر تضررا في البلاد، حيث سجلت فيها 1263 وفاة بفيروس "كورونا"، بينها 242 حالة في اليوم الماضي.

ويقع "القصر الجليدي"، البالغ مساحته 1.8 ألف متر مكعب، بالقرب من مجمع "Ifema" للمعارض، الذي أقيم أمام مستشفى ميداني لاستقبال المصابين بالفيروس.

ومن المقرر أن يجري نقل الجثث إلى حلبة التزلج، من قبل عسكريي وحدات الطوارئ.

وحسب إحصاءات وزارة الصحة الإسبانية، ارتفعت وفيات "كورونا" في عموم البلاد إلى ألفين و182، يتجاوز أعمار 87% منهم السبعين عاما. 

المصدر | الخليج الجديد