الخميس 26 مارس 2020 01:19 م

شدد المتحدث باسم البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة، "علي رضا مير يوسفي"، على أن بلاده ليس لديها علم بمكان "روبرت لفينسون"، الضابط السابق بمكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي، بعدما قالت أسرته إنه توفي في السجن بإيران.

وقال المسؤول الإيراني: "أعلنت إيران دائما أن مسؤوليها لا يعلمون مكان السيد لفينسون وأنه ليس محتجزا لدى طهران، هذه الحقائق لم تتغير".
 

ولكن عائلة العميل السابق في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، "بوب ليفنسون"، تقول إنه توفي في السجون الإيرانية.

وقالت عائلة الضابط السابق في بيان، يوم الخميس: "لقد تلقينا مؤخرا معلومات من مسؤولين أمريكيين دفعتهم، ودفعتنا نحن أيضا، إلى استنتاج أن الزوج والأب الرائع توفي في إيران حيث كان رهن الاعتقال".

ولفت البيان إلى أن الأسرة، "لم تعلم متى أو كيف توفي ليفنسون، أوضحت أن وفاته حصلت قبل تفشي وباء كورونا في إيران".

بدوره، علق الرئيس الأمريكى "دونالد ترامب" على الأمر قائلاً: "لا نقبل إعلان وفاة العميل السابق فى FBI بوب ليفنسون الذى كان معتقلاً فى إيران رغم إشارة آخرين لذلك".

جدير بالذكر أن "بوب ليفنسون" مسجون في إيران منذ ما يقارب 13 عاما، بتهم تقول عنها السلطات الأمريكية إنها باطلة.

ويوصف "ليفنسون" في الولايات المتحدة بأنه "الرهينة" المحتجز لأطول فترة في التاريخ الأمريكي.

المصدر | الخليج الجديد