الجمعة 27 مارس 2020 07:11 ص

اشترط المدير العام للصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، "كيريل دميترييف"، انضمام دول أخرى لاتفاق خفض إنتاج النفط "أوبك+"، وذلك لاستئناف العمل بذلك الاتفاق مرة أخرى.

وتأتي تلك التلميحات الروسية في الوقت الذي تشهد فيه أسعار النفط انهيارا في أسعارها منذ فشل الاتفاق على تمديد الاتفاق وبدء كل من موسكو والرياض سباقا محموما في زيادة الإنتاج للاستحواذ على أسواق نفطية.

وقال رئيس الصندوق إن "هناك حاجة لتحركات مشتركة من جانب الدول لإصلاح الاقتصاد العالمي. هذه التحركات المشتركة ممكنة أيضا في إطار اتفاق (أوبك+)"، بحسب تصريحات في مقابلة مع "رويترز"، الجمعة.

وشدد على أن "مشاركة دول أخرى في الاتفاق مسألة مهمة لتحقيق التوازن في أسواق النفط".

وسجلت أسعار النفط مؤخرا أدنى مستوى في 17 عاما إلى أقل من 30 دولارا للبرميل وسط مخاوف من تراجع الطلب على النفط بسبب تداعيات كورونا، وفشل دول "أوبك+" في التوصل إلى اتفاق بشأن تمديد تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد مارس/آذار 2020، حيث لم يتم التوصل إلى تفاهم بين موسكو والرياض حول التخفيضات.

وشدد "دميترييف" على أن المشاريع الاستثمارية المشتركة مع السعودية ستستمر، مشددا على أن "الصندوق يحتفظ بعلاقات جيدة مع السعودية، واتفق مع الرياض على فصل الطاقة عن مشاريع الاستثمار المشترك".

وأشار إلى أن روسيا والولايات المتحدة بحاجة لاستعادة العلاقات الآن أكثر من أي وقت مضى في ظل مخاطر فيروس كورونا على الصحة والاقتصاد العالمي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات