السبت 28 مارس 2020 02:34 ص

نشرت حملة معارضة مصرية، فجر السبت، ما قالت إنها وثيقة مسربة للجيش تشير إلى دخول 5 محافظات وضع الخطر فيما يتعلق بتفشي فيروس "كورونا" بها، وهي محافظات الإسكندرية ودمياط والمنوفية (شمال)، والمنيا (وسط) وقنا (جنوب).

وقالت حملة "نحن نسجل"، عبر صفحتها بموقع "فيسبوك"، إنها حصلت على وثيقة عسكرية تحمل درجة "سري جدا" تحتوي على تعميم موجه لجميع الوحدات العسكرية حول المحافظات سالفة الذكر، بعدما انتشر بها "كورونا".

واحتوى التعميم المتداول على وقف الإجازات للعناصر المتواجدة داخل الوحدات، وإخضاع العائدين من خارج الوحدات للعزل لمدة 14 يوما.

وأوضحت الحملة المصرية أن هذا التعميم يأتي في إطار تعتيم رسمي وحجب للمعلومات عن سكان هذه المحافظات حول تفشي الوباء؛ معتبرة أن الأمر ينذر بكارثة إنسانية.

واختتمت الحملة بيانها، قائلة: "بهذا السلوك يمكن القول إن النظام المصري والمؤسسة العسكرية ما زالوا يصرون على اتباع سياسة عدم الشفافية غير مهتمين إلا بعناصر وأفراد المؤسسات العسكرية المنتمين إليها فقط دون أدنى اعتبار لبقية افراد المجتمع".

وفي وقت سابق، الجمعة، فرضت السلطات المصرية الحجر الطبي المنزلي على أهالي قريتين بمحافظة المنيا، التي ورد ذكرها في الوثيقة المسربة.

ونقلت صحيفة "الشروق" المحلية (خاصة) عن مصادر طبية قولها إنه تقرر عمل حجز منزلي على أهالي قريتي "القيس" و"أبو جرج"، التابعتين لمدينة بني مزار بمحافظة المنيا، ومنعهم من الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى.

وسبق لحملة "نحن نسجل" أن نشرت ما يفيد بوجود إصابات بـ"كورونا" بين قيادات عسكرية بارزة بالجيش المصري، وهو ما ثبت صحته، بعدما أعلن الجيش وفاة قياديين بارزين به، وسط أنباء عن وجود وفيات أخرى يتكتم عليها.

وحتى فجر السبت، سجلت مصر رسميا إصابة 536 بـ"كورونا"، توفي منهم 30، بينما تعافى 116.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات