الاثنين 30 مارس 2020 02:39 م

قال وزير النقل اليمني المستقيل "صالح الجبواني"، إنه تصدى للإمارات "لأننا أدركنا مشروعها التقسيمي التدميري في اليمن مبكرا".

واتهم "الجبواني"، في رسالة صوتية وجهها لأبناء حضرموت، السعودية بغض الطرف عما تفعله الإمارات باليمن.

وتابع: "الرياض تغض الطرف عما تفعله الإمارات باليمن، ولا ندري هل ذلك تجاهل أم تواطؤ".

وأضاف: "لن نقبل بالشلل الفوضوية التي فاحت فضائحها في عدن وجنوب اليمن".

وقال "الجبواني"، إن "الحكومة اليمنية وقعت على اتفاق الرياض ومنعتنا من العودة إلى عدن"، مؤكدا أن تحرير عدن، مرتبط بتنفيذ اتفاق الرياض، الموقع مع المجلس الانتقالي الجنوبي، أو رفع السعودية يدها عن اليمن.

وكشف عن تقديمه نصائح لرئيس الحكومة اليمنية "معين عبدالملك"، "بألا يكون حصان طروادة لمشاريع الفوضى في الجنوب".

وأوضح "الجبواني"، في رسالته أنه تقدم باستقالته من الحكومة لأنه يرى أنه "لاداعي لوظيفة لا تحمي حق اليمنيين".

وتعهد بالعودة للعمل في أوساط الناس للعمل معهم، لأن "التحالف خالف كل الأهداف التي جاء من أجلها".

والسبت، أعلن "الجبواني"، استقالته من منصبه بعد يوم واحد من إيقافه عن العمل، من طرف رئيس الوزراء "معين عبدالملك".

وقال قرار رئاسي لاحقا إن إيقاف "الجبواني" يأتي بسبب "إخلاله الجسيم في أداء مهامه".

ولم يوضح القرار طبيعة هذا الإخلال، لكن "الجبواني" اتهم مؤخرا "عبدالملك" بتعطيل اللجنة الاقتصادية العليا ووزارته عن العمل.

و"الجبواني" أحد المسؤولين اليمنيين الذين وجهوا انتقادات علنية لسياسات السعودية، وقبلها لدولة الإمارات.

وتعيش الحكومة اليمنية المعترف بها صراعا خفيا وغير مباشر بين رئيسها، "عبدالملك"، المقرب من السفير السعودي لدى بلاده "محمد آل جابر"، وعدد من الوزراء الذين يناهضون ارتهان القرار اليمني للهيمنة السعودية والإماراتية.

المصدر | الخليج الجديد