الاثنين 30 مارس 2020 07:40 م

أعلن الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، التبرع بـ7 أشهر من راتبه لصالح حملة التضامن الوطني لمساعدة المتضررين من التدابير الوقائية التي تتخذها الدولة لمواجهة تفشي فيروس "كورونا".

وأطلق "أردوغان" تلك الحملة خلال كلمة له خاطب فيها الشعب التركي عقب اجتماع مع الحكومة، الإثنين، عبر الفيديو كونفرانس.

وأضاف "أردوغان" أن الحملة التي أُطلق عليها "نحن نكفي لأنفسنا" هدفها تقديم دعم إضافي إلى مواطنينا ذوي الدخل المحدود المتضررين جراء تدابير مكافحة" كورونا"، وأنه بدأها بنفسه.

كما طالب الرئيس التركي أعضاء الحكومة والنواب والمسؤولين ورجال الأعمال بالمشاركة في الحملة.

وتابع: "سنضمن وصول الأموال المجموعة عبر الحملة الوطنية إلى مستحقيها عبر الاستعانة بمخاتير الأحياء (الزعماء المحليون)".

وأكد "أردوغان" أن الدولة عازمة على اتخاذ كافة السبل لمنع تفشي فيروس "كورونا"، مشيراً إلى أن التدابير الصحية يتم اتخاذها في ضوء توصيات المجلس العلمي منذ أول أيام انتشار الفيروس.

وأبدى مجموعة من الفنانين والمثقفين الأتراك، دعمهم لمبادرة وقف الديانة التركي، التي تهدف إلى تلبية الحاجيات الأساسية للمواطنين المتضررين من فيروس "كورونا".

وقال بيان صادر عن الوقف، إن "المؤسسات التركية اتخذت تدابير من أجل منع انتشار فيروس كورونا، ومنظمات المجتمع المدني متأهبة لمساعدة المواطنين الذين يواجهون صعوبات اقتصادية، خلال هذه الفترة".

وأضاف أن "العديد من الأسماء بالوسط الفني والثقافي، أبدت دعمها عبر التقاط مقاطع مصورة، لمبادرتنا الهادفة إلى مساندة المسنين والمرضى وأرباب العمل والعاطلين عنه، الفئات الأكثر تضررا من كورونا".

وأوضح أن الفنانين والمثقفين الأتراك، أكدوا خلال تلك المقاطع المصورة، على أهمية مساندة المحتاجين، وتجاوز هذه الأيام الصعبة سيكون بالتضامن والوحدة.

وسجلت تركيا، حتى مساء الإثنين، 10 آلاف و827 إصابة، توفي منهم 168، وتعافى 162، وسط إجراءات عديدة أعلنت عنها الحكومة لمواجهة الفيروس.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول