الثلاثاء 31 مارس 2020 10:53 ص

اعترضت منظومة "باتريوت" الدفاعية، الثلاثاء، صاروخين كان يستهدفان قاعدة "عين الأسد" التي تضم جنودا أمريكيين غربي العراق، حسب ضابط بالجيش العراقي.

وقال ضابط -مفضلا عدم نشر اسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام- إن منظومة "باتريوت" الأمريكية تمكنت من صد صاروخين استهدفا قاعدة "عين الأسد" في ناحية "البغدادي" غرب مدينة الرمادي.

وأوضح المصدر أن الصاروخين سقطا بعد انفجارهما على الطريق العام في قرية "المعمورة" شرق قاعدة "عين الأسد"، مشيرا إلى أن "القصف كان المراد منه استهداف القوات الأمريكية في القاعدة".

يأتي ذلك بعدما نشر الجيش الأمريكي التابع للتحالف الدولي في العراق، الإثنين، صواريخ "باتريوت" للدفاع الجوي، بعد شهرين من تعرض قواته لهجوم بصواريخ باليستية إيرانية.

ووصلت إحدى بطاريات الصواريخ إلى قاعدة "عين الأسد"، التي ينتشر فيها جنود أمريكيون، الأسبوع الماضي، حيث يتم تركيبها، بينما وصلت بطارية أخرى إلى قاعدة "حرير" في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، في حين أن هناك بطاريتين أخريين لا تزالان في الكويت في انتظار نقلهما إلى العراق.

والأسبوع الماضي، حذر رئيس حكومة تصريف الأعمال "عادل عبدالمهدي" دون الإشارة إلى الباتريوت، من "خطورة القيام بأي عمل تعرضي بدون موافقة الحكومة العراقية".

وتفاوض واشنطن بغداد على نشر منظومة الدفاع الجوي منذ يناير/كانون الثاني الماضي، حين استهدفت طهران بصواريخ باليستية قاعدة "عين الأسد" غربي العراق، ردا على اغتيال الجنرال الإيراني "قاسم سليماني" قرب مطار العاصمة العراقية.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول