الأربعاء 1 أبريل 2020 12:43 م

أعلن الكرملين الأربعاء، أن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" قرر “العمل من بعد” بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

ويأتي هذا التصريح بعدما أعلنت إصابة كبير الأطباء في المستشفى الرئيسي في موسكو الذي يعالج مرضى (كوفيد- 19) والذي استقبل "بوتين" في هذه المؤسسة الأسبوع الماضي، بفيروس كورونا المستجد.

وقال الناطق باسم الكرملين "ديمتري بيسكوف" إن “الرئيس يفضل في هذه الأيام أن يعمل عن بعد” وذلك قبل دقائق من اجتماع بين بوتين والحكومة الروسية سيعقد بشكل غير معتاد عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة.

وأضاف "بيسكوف": “نأخذ كل الإجراءات الاحتياطية”.

وكان رئيس أطباء مستشفى كوموناركا بضواحي موسكو الذي أصبح أبرز مؤسسة تعالج المصابين بفيروس كورونا، أعلن الثلاثاء إصابته لكن من دون أن تظهر عليه أعراض مثيرة للقلق.

وفي 24 مارس/آذار، استقبل في هذا المستشفى الواقع في ضواحي موسكو الرئيس "بوتين" خلال زيارة حظيت بتغطية إعلامية واسعة.

وأكد "بيسكوف" الأربعاء أن “كل الذين كانوا مع الرئيس في كوموناركا يجرون فحوصات يومية للكشف عن فيروس كورونا المستجد” بعدما كان أكد الثلاثاء أن تحاليل الرئيس الروسي جاءت “طبيعية”.

ووضع نصف سكان روسيا تحت إجراءات العزل منذ الاثنين لمنع انتشار كوفيد- 19، حيث أحصت البلاد 2777 حالة رسميا و24 وفاة.

المصدر | أ.ف.ب