الأربعاء 1 أبريل 2020 12:49 م

تعهدت الحكومة البريطانية، الأربعاء، بزيادة عدد الفحوص الخاصة بفيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19" إلى 25 ألفا يوميا، وذلك بعد تعرضها لانتقادات حادة على خلفية تقصيرها في هذا المجال.

وقال وزير الإسكان البريطاني، "روبرت جنريك"، إنه جرى فحص 8240 شخصا يوم الإثنين، فيما خضع أكثر من 900 من موظفي قطاع الصحة للاختبارات في مطلع الأسبوع.

وأضاف: "نملك الآن القدرة على فحص 12750 شخصا يوميا، كنا نركز القدرات المتاحة على من هم في حالة حرجة وهو ما كان بناء على نصيحة طبية".

وتابع: "نعتقد أننا سنتمكن في غضون أيام من رفع طاقتنا الراهنة من 12750 إلى 15 ألفا، وهذه زيادة كبيرة لكنها لا تزال بعيدة عن طموحنا، لذلك بحلول منتصف أبريل/نيسان نتوقع أن نصل إلى 25 ألفا".

وبدأت بريطانيا فحص العاملين في القطاع الطبي إلى جانب المرضى في المستشفيات، لكن البعض ينتقد الإجراءات، ويقول إن الفحص لا يجرى بوتيرة سريعة أو على نطاق واسع بما يكفي.

واتهم المنتقدون مسؤولي الحكومة بتضليل المواطنين حول النطاق الحقيقي لبرنامج الفحص، بعد اكتشاف أن يوم الأحد الماضي لم يشهد سوى 8278 فحصا على 4908 أشخاص فقط، بعيدا عن الهدف الأولي المعلن وهو 10000 فحص يوميا، في وقت وصلت فيه حصيلة "كورونا" في البلاد إلى نحو 1800 وفاة وأكثر من 25 ألف إصابة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات